الأحد، يناير 15، 2012

ذكرى حل الاخوان1954




فى مثل هذا اليوم
15 يناير 1954
مجلس قيادة الثورة يصدر قرارًا بحل الإخوان، فى يوم  15 من يناير نشرت الصحف بيانًا صادرًا عن مجلس قيادة الثورة يتهم الإخوان باتصالهم بالإنجليز، وإقامة منظمات سرية فى الجيش والبوليس، ومحاولة قلب نظام الحكم.. وقد قام عبد الناصر باعتقال الإخوان على مدار شهرين، حيث تم تجميعهم فى السجن الحربي، ثم ترحيلهم إلى معتقل العامرية، وقد قضى الإخوان ما يقرب من شهرين فى هذا المعتقل القريب من الإسكندرية. وفى أول مارس 1954م نظم الإخوان مظاهرة كبيرة فى ميدان عابدين، بدأ بعدها الإفراح عن المعتقلين
وقد قال اللواء نجيب فى مذكراته عن هذه الحادثه ما يلى :
"واعتبرت الانسحاب من موقعى اجهاز على التيار الرافض لتصرفات القيادة ,والذى كان يتزايد يوما بعد اخر ,فى الشارع وفى الجامعات وفى التنظيمات النقابية والعمالية, ومن خلال جماعة الاخوان المسلمين..القوة المنظمة الوحيدة التى بقيت على الساحة بعد حل الاحزاب
ويبدو ان المجلس احس بخطورة الاخوان فقرر التخلص منهم وحل جماعتهم.
واعترضت..
اعترضت لان عبدالناصر سبق ان استثنى الاخوان عند حل الاحزاب واعتبرهم جماعة لا حزبا ,وذهب مع حسن الهضيبى يومها الى سليمان حافظ ليقدما مذكرة له تعفيهم من تطبيق قانون الاحزاب.
قلت لعبدالناصر :
       - لنحافظ على كلمتنا .. لنحافظ على مبادئنا.
لكنه قال :
-                 -انهم يتآمرون علينا!
وفى 15 يناير 1954 ,بعد عام من حل الاحزاب, تقريبا , صدر قرار حل الاخوان المسلمين بأغلبية الاصوات ,وفى نفس اليوم اعتقل 450 عضوا من الاخوان.
وصدر بيان طويل من المجلس يبرر ذلك القرار "
ثم ذكر اللواء نجيب اهم نقاط البيان وبعدما انتهى قال :
 " لم اكن موافقا على حل الاخوان ..
ولم اكن موافقا على البيان..
واحسست ان موقفى اصبح فى غاية الحرج .. هل انا موافق على كل هذا ؟
وهل انا رافضه وغير مقتنع به ؟ .. اين انا من كل هذا بالضبط ؟
ولم اجد مفرا من ان اقدم استقالتى"
وبعد هذه الحادثه جرت فى نهر مصر مياه ومياه كثيرة اختلط فيها الماء الطاهر بالنجس وقال مشايخ السلاطين يومها ان الماء الجارى كله طاهر .. ربما قصدوا الماء الحالى لا الجارى .
صحيح ان نظام عبدالناصركان شر ووبال على مصر والاخوان ,وصحيح  انه قيد الحريات وانتهكها بل وعراها فى اعز ما تملك الا ان الاخوان بقيادة مرشدهم الثانى الاستاذ الهضيبى الاب -رحمه الله- وبشهادة شهود من علماء الاخوان كالدكتور توفيق الشاوى-رحمه الله- والذى كان من الرعيل الاول ارتكبوا اخطاء كثيره فى ادارة هذه الفترة -فترة ثورة 52- وفعل خطوبا ما كان يجب ان تفعل وما فعل اشياء كان لزاما ان تحدث ولكن قدر الله وما شاء فعل فلنتعلم اذن من اخطاء الماضى

هناك تعليق واحد:

  1. مورا الجامدالأحد, 15 يناير, 2012

    مبروك ع الديزاين الجديد والمواضيع الجديدة الجامدة دي .. :))))

    ردحذف