الاثنين، مايو 26، 2014

سلوك المصريين فى الانتخابات : رقص

الدين لله و الرقص للجميع

فى عام 2010 نشرت على هذه المدونة تجميع لمائة فيديو شاهدة على التزوير على ثلاثة اجزاء (جزء 1 , جزء 2 , جزء 3 )
وقد كان تزوير فج ,كان احد الاسباب التى عجلت بقيام الثورة 
وكعادتى لما باكون مقاطع وقاعد فى البيت هاحاول اجمع فيديوهات تركز على سلوك جديد للمصريين فى الانتخابات ظهر جليا فى الاستفتاء على الدستور الاخير و الانتخابات الرئاسية
وهو مرتبط بطبقة المصريين المتوسطة الحال التى لم تكن تهتم كثيرا للسياسة قبل و حتى بعد ثورة 25 يناير
ولكن اهتمامهم و ظهورهم بدأ من 30 يونيو وما بعدها وربما قبلها بقليل 
واحتفظت هذه الشريحة بهذا السمت الذى تقريبا لا يتغير فى كل الاحداث السياسية التى يشاركون بها 
ففى المظاهرات الداعية لاسقاط مرسى كان هناك رقص و فى التفويض كان هناك رقص و فى الاستفتاء و الرئاسة ومن المتوقع ان يكون هناك راقصه فى البرلمان القادم
وارتبط هذا السلوك بظهور اغانى تحمل مسحة سياسية  , اغانى مثل "تسلم الايادى وبشرة خير " ذات ايقاع سريع يروق للمصريين ,ايقاع مرتبط فى مخيلتهم وعقلهم وقلبهم بالرقص ,فيرقصون
ارتبط الراقصون دائما باسم المشير عبدالفتاح السيسى وبحملته الانتخابية

فحينما اعلن ترشحه للانتخابات  ظهر هذا الفيديو بما يحويه من "زغاريد" و "رقص" فى مشهد مختلف عما يحدث فى الاحداث السياسية فى مصر قبل او بعد الثورة او بشكل عام





وفى اثناء الحملة الانتخابية ظهرت فيديوهات عديدة و تكاد لا تخلو فاعلية لحملته الرئاسية من رقص









وفيديو اخر ظهر فيه شيخ ازهرى اثناء الدعاية الانتخابية (من صفحة فيس بوك )




اما فى يومى التصويت فى الانتخابات الرئاسية فحدث ولا حرج
اليوم الاول 




من امام مدرسة الكواكب مصر الجديدة ( منشور على صفحة أحمد سعيد على فيس بوك )
















































































والموضوع انتقل الى استديوهات القنوات





وهنا يهتفون للسيسى بينما يحضنون محمد ابراهيم ,يبدو ان الطبع غالب





مصر واقفه بذات نفسها قدام اللجنه






























































الصبح وانا باجمع فى الفيديوهات دى كنت باضحك عليها
اتغميت بجد من اللى المصريين بيعملوه
اعرف دوافعك جيدا ,بس تذكر انك بتتصرف بأنانية!
مش هاضيف فيديوهات جديده ومش هاكمل بكره !
لان الموضوع معدش لعبه بالنسبه لى ,بقى شئ دمه تقيل وسمج وملزق ومشهد ما احبش اشوف المصريين فيه

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق